طابعات رشاش (نفاث) الحبر Inkjet Printers

طابعات رشاش (نفاث) الحبر Inkjet Printers :

يبين شكل (9-8) المنظر العام لطابعة رشاش حبر ، وتأتي هذه الطابعة لتوازن بين إخراج طباعة جيدة وسعر مناسب للطابعة ، لذا فهي أنسب الطابعات للاستخدام المنزلي ، تقدر هذه الطابعات علي إخراج مستندات عالية الجودة والدقة والذوق ، ولكن ستلاحظ أن جودة إخراج طباعة النصوص تقل عن ما تنتجه طابعات الليزر ، فمثلاً بالنسبة للأعمال التجارية وأعمال رجال الأعمال ستجد أن طابعات الليزر هي المفضلة وليست طابعات رشاش الحبر ولكن بالنسبة لمستخدمي المنازل ستجد أنهم يفضلون طابعات رشاش الحبر لما تتميز به من رخص الثمن حتي ولو كانت طابعة ألوان.

العمليات الثلاث في الطابعة ، عملية توصيل الطابعة Communications Process وعملية التهيئة Formatting وعملية ال Rasterizing هي بنفس الطريقة التي في طابعة الليزر والتي سبق وأن تعرضنا لها في القسم السابق ، الفروق الأساسي بين النوعين من الطابعات ، هو في كون أن طابعات رشاش الحبر منخفضة الثمن ، يشجع هذا مصممي هذه الطابعات في تخفيف الحمل أكثر عن الكمبيوتر في مهام تنفيذ هذه العمليات.

8 (28)

تمتلك طابعات رشاش الحبر ذاكرة أقل مما تملكه طابعات الليزر ، فكثير من هذه الطابعات لا تكون سعة الذاكرة بها كافيه حتي لتخزين معلومات صفحة كاملة خصوصاً عند طبع الألوان ، في هذه الأحوال تعمل الطابعة علي أساس تقسيم الصفحة إلي شرائح أفقيه بأحجام معينة ، تقوم الطابعة بعمل Rasterizing لشريحة واحدة ثم تخزين معلوماتها في ذاكرة الشريحة Band Buffer ، تعمل هذه الذاكرة تماماً مثل ذاكرة الصفحة Page Buffer ولكن علي مقياس أصغر ، بعد أن تقوم الطابعة بطبع معلومات هذا الشريط Band ثم إزالة المعلومات من عليه بعد الطبع تقوم بعمل Rasterizing للشريط التالي ، بالطبع يتضح لنا أن هذه العملية تحتاج إلي ذاكرة أقل جداً ولكن يؤدي ذلك إلي بطء عملية الطباعة عن لو أن عمل الطابعة علي أساس الصفحة الكاملة في المرة الواحدة ، علاوة علي أن عملية تناول الورق بالطابعة غير ممتاز بإن ناتج الطباعة سيكون معيباً.

نستخدم طابعات رشاش الحبر حبر سائل في مقابل استخدام طابعات الليزر التونر الذي في هيئة بودرة ، يتم عزل وإحكام الحبر السائل في خرطوشة محكمة مانعه للتسريب ومزوده بأبواق دقيقة جداً Tiny Nozzles ، وهي التي مهمتها رش رزاز الحبر علي ورقة الطبع ، يختلف عدد الأبواق من 21 إلي 128 بوق لكل لون ، ويكون حجم البوق واحد ميكرون ، في العادة تقوم أنت بإحلال خرطوشة الحبر ومعها أبواقها ، لأن الأبواق سيكون قد أصابها الانسداد عندما يجفف الحبر فيها ، ويحدث ذلك في الغالب عندما تفرغ الخرطوشة من الحبر ولا تعمل الطابعة ، أو عندما تترك الطابعة دون عمل لمده طويلة جداً ، بعض مستخدمي طابعة رشاش الحبر يفضلون إعادة استخدام خرطوشة الحبر بعد ملأها ، وفعلاً يمكن ملأ خرطوشة الحبر التي من النوع القابل لإعادة الملأ ، يوجد في الأسواق هذا النوع من خرطوشات الحبر القابلة لإعادة الملأ وتباع أيضاً زجاجات الحبر التي نستخدمها في ملأ هذه الخرطوشات وتباع أيضاً أداه مخصصه لحقن الخرطوشة بالحبر ، ومع ذلك فإن هذه الطريقة قد تفلح في مرات وقد لا تفلح في أخري.

تجد هذه الأبواق صعوبة في إنتاج تفاصيل دقيقه للطابعة بنفس الكفاءة التي يقدمها تونر طابعات الليزر ، لذلك تعمل طابعات رشاش الحبر عند تحليل Resolution أقل من الذي تعمل عنده طابعات الليزر ، إضافة إلي ذلك ، أن الحبر السائل يميل إلي تلطيخ أنواع معينه من الورق (فلطحة سمك خط الطباعة) ، لذلك ، هناك نوع خاص من الورق يناسب رشاشات الحبر ولكنه أغلي ثمناً عن الورق القياسي العادي ، الطريقة المستخدمة في تطبيق الحبر علي الورق تمنع طابعات رشاش الحبر من العمل عند سرعات عالية مناظرة لسرعات طابعات الليزر ، ومع ذلك ، نظراً لأن تصميمات طابعات رشاش الحبر أقل تعقيداً من طابعات الليزر ، لذلك فإنه رخيصة الثمن ، ففي طابعات الليزر يجب أن تتم عملية تناول الورق Paper- Handing عن طريق نظام غاية في الدقة ، بدءاً من استقبال الورق لتونر الاسطوانة ثم مرور الورق بمنصهر التونر ، في المقابل طابعات رشاش الحبر تختصر كل هذه الأمور إلي مجرد رسم الصفحة عن طريق الأبواق مباشرة ودون الحاجة إلي اسطوانه ال Photoreceptor ، تبدأ أسعار طابعات رشاش الحبر من مائة دولار فأكثر.

نظرية عمل طابعات رشاش (نفاث) الحبر Inkjet Operation :

توجد طريقتان في تشغيل طابعات رشاش الحبر ، الفرق بينهام يكون في النظام الآلي المستخدم في دفع الحبر إلي خارج فوهات الأبواق.

* الطريقة الحرارية لطبع رشاش الحبر Thermal Inkjet Printing : يستخدم هذا النوع من الطابعات عنصر تسخين ليرفع به درجة حرارة الحبر إلي حوالي 400 درجة فهرنهيتيه ، وعندما يغلي الحبر ، فإن فقاعات البخار تتجمع عند قمة الخرطوشة ، فيدفع ضغط الغاز الحبر إلي أٍفل الخرطوشة ليندفع خارجاً من فوهمة الأبواق Nozzles ، بعض شركات إنتاج هذا النوع من الطابعات يطلقون علي هذه الفكرة الاسم Bubble Jet أي نفاث الفقاعة.

* طريقة الضغط للطبع برشاش الحبر Piezo Inkjet Printing : من الشركات الرائدة في اعتناق هذه الطريقة لتصميمات طابعات رشاش الحبر ، هي شركة Epson ، حيث يكون لكل بوق بلورة كهربائية الضغط Crystal Piezoelectric، يتعير شكل هذه البلورة عند تعرضها لتيار كهربي مما يجعلها تدفع بالحبر خارج البوق إلي ورقة الطبع ، أحد المشاكل التقليدية التي تقابلها طابعات رشاش الحبر التي من النوع الحراري هي أن هذه لطابعات لا تستطيع التعامل إلا مع الأحبار التي تتحمل درجات الحرارة العالية دون أن تتغير خواصها ، ويعطي هذا حدود لاختيار الأحبار ، ولكن الطابعات التي تعمل بطريقة الضغط يمكنها أن تستخدم أنواع كثيرة من الأحبار منها ما لا تستطيع أن تستخدمه الطابعات الحرارية ، تبلي الأبواق في الطابعات الحرارية أٍرع من أبواق طابعات الضغط.

الطبع الملون لرشاش الحبر Color Inkjet Printing :

تسهل الطباعة بالألوان في طابعات رشاش الحبر ، لدرجة أن جميع طابعات رشاش الحبر المتاحة في الأسواق من النوع الذي يمكنه أن يطبع بالألوان ، تنتج طابعات رشاش الحبر إخراج ملون عن طريق استخدام خرطوشه تحتوي علي ثلاثة ألوان من الأحبار بدلأً من حبر واحد أسود ، فكمثل طباعة الأوفست التقليدية ، فإنه يمكن تخليق أي لون يتراكيب مختلفة النسب من الألوان الأربعة ، السماوي والماجنات والأًفر والأسود (Cyan, Magenta, Yellow, Black) يعرف هذا بـ CMYK (ينتسب حرف ال K للأسود).

تستخدم طابعات رشاش الحبر الرخيصة الثمن خرطوشه واحدة تحتوي علي ثلاثة ألوان من الأحبار ، هي حبر سماوي وحبر ماجنتا وحبر أصفر ، يمكن لتركيبه من الألأوان الثلاثة وبنسب معينه تخليق اللون الأسود ، بينما الطابعات الأغلي قليلاً ، نجد أنها تحتوي علي خرطوشتين ، أحدهما يحتوي علي ثلاث ألوان من الأحبار والخرطوشة الأخري تحتوي علي حبر أسود فقط ، وبالطبع هذا النوع الأخير يعطي جودة طبع أعلي وخصوصاً الطبع الأسود ، هناك طابعات أخري تهتم أكثر بالطبع الملون ، لذا فهي تشتمل علي خرطوشتين أحدهما بها ثلاث ألوان والأخري بها ثلاث ألوان أخري ، وتعطي هذه الطابعات جودة طباعة عالية خصوصاً عند طباعة الصور الفوتوغرافية الملونة.

في الطباعة الأوفست أحياناً يتم خلط أحبار ال CMYK لتخليق اللون المطلوب أثناء تطبيقه علي ورقة الطبع ، لكن لا يمكن لطابعات رشاش الحبر فعل ذلك ، ولكن بدلاً من هذا فإنه تقوم برش Spray قالب نقطي بألوان عديدة ، وتسمي هذه العملية Dithering ، مرة أخري نؤكد أن طابعات رشاش الحبر قادرة علي إنتاج إخراج طبع ملون بالقدر المرضي بالنسبة للاستخدام المنزلي ، وأيضاً بالنسبة للتطبيقات التجارية مثل طباعة الخرائط والرسومات البيانية ، ومع ذلك لا يرقي الإنتاج الملون لهذه الطابعات إلي درجة إرضاء المحترفين العاملين في حقل فنون الجرافيك ، وهم الأناس الذين عندهم الاستعداد لصرف آلاف الدولارات علي طابعات الألوان.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*