مسار الضغوط علي أطراف الترانزستور

مسار الضغوط علي أطراف الترانزستور:

ترانزستور TR 201

جهد المجمع C عليه V فولت ويكون مسارها كالآتي ملف المحول T 204 وليس المقاومة R 205 ثم المقاومة R 206 ثم الخط الأفقي المكتوب عليه 10 فولت والذي مصدره 11 فولت من خلال المقاومة R224 جهد المشع عليه 2.1 فولت نتيجة مرور تيار المشع في المقاومة R 204 يتكون فرق جهد عليها.

جهد القاعدة b عليه 2.7 فولت عن طريق المقاومة R 203 ثم R238 التي علي طرف المقاومة المتغيرة VR 201 وهي مقاومة A.G.C والتي عن طريق تجزيء الجهد الناتج منها لتوصيل أحد أطرافها علي جهد 10 فولت والثاني علي مقاومة TH 201 N.T.C الواصلة علي الأرض ونلاحظ تأثير A.G.C علي جهد قاعدة مكبر I.F.

ترانزستور TR 202:

جهد المجمع C 7.2 فولت مماثل لنفس مسار الأول. ملف T 205 الابتدائي ونقطة الوسط إلي المقاومة R 210 إلي خط 10 فولت كالسابق.

جهد المشع E عليه 2.1 فولت أيضاً نتيجة مرور تيار المشع في المقاومة R 208 كالسابق.

جهد القاعدة B عليه 2.7 فولت عن طريق المقاومة R 207 ثم بعد ذلك نفس طريق الأول TR 201 ونفس جهد القاعدة.

نلاحظ أن الربط بين مكبر التردد البيني الأول TR 201 والثاني TR 202 عن طريق مكثف الربط C 208.

ترانزستور TR 203:

جهد المجمع C هو 9.3 فولت عن طريق ملف محول T 206 A , T 206 B والمقاومة R 215 إلي خط 10 فولت.

جهد المشع E عليه 1.8 فولت وهو أيضاً نتيجة مرور تيار المشع في المقاومة R213 جهد القاعدة B عليه 2.5 فولت نتيجة تجزيء جهد المقاومة R212 الموضوعة علي خط 10 فولت والمقاومة R 211 الموضوعة علي الأرض.

عمل بعض القطع الأخري:

بخلاف ما قد كان من وظيفته توفير الانحيازين الأمامي والعكسي للترانزستورات توجد قطع أخرى للترشيح والحفاظ علي تكبير الترانزستور " منع التغذية العكسية السالبة" وزيادة مدي حزمة الترددات لأنه تصل إلي 5.5 ميجا سيكل للتردد البيني وأمثلة ذلك الآتي:

المقاومة R 214 , R 209 , R 205 الموضوعين علي التوازي علي محولات التردد البيني عرض الحزمة وهي عادة غير معرضه للتلف ولا يلاحظ أثر تلفها إذا حدث.

المكثفات C 209 , C205 , C221 , C220, C 610 هي مكثفات ترشيح.

المكثفات C 214 , C 210 , C 206 هي مكثفات إمراري مقاومات المشع شأنها منع التغذية العكسية السالبة بهدف المحافظة علي تكبير الترانزستورات أي أنه بعدم وجودها ينقص تكبير الترانزستورات.

T 202 مع المكثف C 202 علي التوالي ومتصلة بالأرضي هي مصيدة القناة التي تلي القناة المستقبلة T 203 مع المكثف C 204 , C 203 علي التوالي ومتصلة بالأرض. هي مصيدة القناة التي تسبق القناة المستقبلة – وهذه المصايد لعدم تداخل القنوات المجاورة للقناة المستقبلة ، ومع كل هذه الاحتياطات نجد أننا نسمع صوت قناة 5 علي قناة رقم 6 ولهذا السبب تم اختيار قناتين بعيدتين عن بعضهما لبث الإرسال لنفس المنطقة كما هو معروف قناة 5 وقناة 9.

نموذج عطل للتردد البيني:

وأعطال التردد البيني مذكورة بالكتاب الأول ونضيف إليها الآن مثال تطبيقي فعلي علي أحد مظاهره وهو وجود صوت متوسط وصورة ضعيفة جداً بدون رزاز بداية التشخيص أن يكون هناك ضعف في التكبير العام والمراحل المشتركة في ذلك من واقع الدائرة هي مكبر المرئيات الأول والثاني ومكبرات التردد البيني – مكبر التردد العالي وكاشف المرئيات وحيث أنه لا يوجد رزاز فيؤجل الشك في مكبر التردد العالي ونضع الاحتمال الأكثر للوهلة الأولي في مكبر المرئيات الثاني باعتبار أن الصوت يخرج من مكبر المرئيات الأول أما مكبر المرئيات الثاني مخصص للصورة فقط.

إذا قمنا بالكشف عليه إجمالياً بمعني أن نضع إشارة بواسطة طرف الهوائي أو إشارة من Multivibratar وهو جهاز صغير أنظر آخر بابا بالكتاب لتصنعه بنفسك وهو يعطي إشارات متعددة تظهر بصورة شرائط سوداء أفقية إذا ما وضعت علي مكبر مرئيات نلاحظ وجود الشرائط واضحة عن مستوي الصورة نفسه وإذا قمنا بوضع الإشارة هذه علي قاعدة مكبر المرئيات الأول فيتم التكبير مرتين في الأول ثم في الثاني فتظهر الشرائط بقوة أكثر "أكثر وضوحاً" وذات تباين واضح ونفس الشيء باستخدام طرف الهوائي جيد تظهر شرائط طولية واضحة للغاية. وهنا أمكن استبعاد مكبرات المرئيات ولما كان كاشف المرئيات هو أقل الاحتمالات بحكم خبرتنا السابقة الطويلة وأيضاً لعدم سهولة الوصول إليه في بعض الأجهزة إلا بعد عمليات فك دقيقة فيؤجل هذا إلي خطوة مستقبلة ، وبذلك يصبح أمامنا مكبرات التردد البيني. وحيث أن مكبر التردد البيني الأول والثاني يستمد انحيازه من خلال A.G.C فلا مانع مبدئياً بتحريك المقاومة المتغيرة لضابط الكسب الأوتوماتيكي IF A.G.C في الاتجاهين وملاحظة وضوح الصورة وإذا لم يكن هناك أي تأثير نعود إلي الكشف الدقيق علي مكبرات التردد البيني جميعها.

وإليك الخطوات تفصيلاً والنتائج التي تم الحصول عليها.

أولاً: القياس المبدئي لجميع الترانزستورات مكبر التردد البيني بدون فصلها اتضح أنها تشير إلي مقاومة أمامية صغيرة فعلاً لكل من المشع والمجمع ومقاومة عكسية غير مشتبه فيها للاتجاه العكسي في حدود 500 أوم فأكثر – ولما كانت الترانزستورات موصلة بالدائرة فلا غبار علي صغر هذه المقاومة العكسية نظراً لوجود المتوازي معها بالدائرة ولا تعتبر إلي الآن سليمة 100% ولكنها غير مشبوهة إلي أن نأخذ الخطوة الثانية وهي قياس الضغوط.

ثانياً: تم قياس الضغوط علي كل من مجمع وقاعدة ومشع كل ترانزستور فحصلنا علي النتائج الآتية مع ملاحظة توصيل الهوائي بالجهاز.

E

B

C

رقم الترانزستور

Volt

0.9

1.5

8

TR 201

Volt

0.9

1.5

8

TR 202

Volt

0.1

0.6

0

TR 203

بدراسة هذه النتائج نجد أنه رغم أن قراءة الأول والثاني غير صحيحة أيضاً وأنها تجاوزت نسبة الخطأ + 10% لكل من قراءات القاعدة والمشع بالذات إلا أن قراءات الترانزستور الثالث بعيدة تماماً عن القراءات الصحيحة بطريقة أكثر من واضحة – ولذا كان لزاماً أن نستكمل القراءات قبل التسرع في اتخاذ القرار نحو إصلاح قراءات الأول والثاني. وإذا قررنا فحص أسباب عدم سلامة قراءات الثالث فأفضل اختبار يكون للمجمع C الذي فقد جهده تماماً وبتتبع مسار جهد مجمع هذا الترانزستور يكون الاحتمال محصور في المقاومة R 215 أو ملفي محول التردد البيني.

بقياس الجهد علي طرف المقاومة المتصل بملف المحول اتضح أنه يعطي قراءة صفر رغم وجود جهد 10 فولت علي الطرف الآخر للمقاومة وهنا تتضح لنا تلف المقاومة.

نريد أن نوضح هنا لا يشترط أن يكون العطل في قطعة معينة بل يكفي أن نجد شرحاً في هذا المسار أو عدم جودة في لحام أطراف هذه القطع ولها نفس تأثير عدم توصيل الجهد إلي المجمع.

والآن وقد اتضح موضع العطل بالفعل وبتغيير المقاومة R 215 يظهر الجهد علي المجمع وليس هذا فقط بل نجد مفاجأة انضباط جميع الضغوط السابقة دون أن نفعل نحن أي شيء آخر ومن هنا يتضح التأثيرات الغير مباشرة عند تعطل مرحلة علي المراحل الأخرى. ولتفسير ذلك فالذي لعب الدور في هذا التغيير هو عمل دائرة ال A.G.C. بناء علي تعطل مرحلة I.F. كان من شأنها إضعاف الصورة فتغيرت الضغوط علي قواعد المكبر الأول والثاني وتبعها ذلك تغيير الضغوط علي مجمعاتها ومشعاتها – وقد يثير الدهشة أكثر ما التأثير الذي طرأ علي جهد قاعدة الترانزستور الثالث نتيجة غياب جهد مجمعه . لماذا أصبح 0.6 بدلاً من 2.5 رغم سلامة مقاومتي تجزيء الجهد R 212 , R 211 3.3 K وقيمتها 10 KR والإجابة علي ذلك أنه بفقد جهد المجمع انتفت صفة عمل هذا الترانزستور واختفت تيارات الترانزستور المعروفة IE , IB , IC وبذلك تغيرت قيمة جهد المشع 1.8 إلي 0.1 بإعادة نسب تجزيء الجهد علي القاعدة أيضاً لتكون كالآتي بعد إعادة الرسم شكل 18 – ثم نمثل القاعدة B والمشع E بثنائي في الاتجاه المرسوم وبذلك يصبح تجزيء الجهد بين المقاومة R 212 وقيمتها 10 كيلو أوم الموضوعة علي مصدر الجهد والمقاومة R 211 وعلي التوازي معها المقاومة الصغيرة 220 أوم علي التوالي مع المقاومة الأمامية الصغيرة للثنائي والذي بطبيعته تحتاج 0.5 فولت وبحساب نسبة القيم نجد أنه تكون جهد 0.6 فقط علي القاعدة وبالتالي 0.1 فولت فقط علي المشع لتصبح النتائج كما كانت موضحة بالجدول – أما عند وصول جهد المجمع يستعيد عمله

tv-repair-20140803194435-00019_03

كترانزستور وتعود الضغوط كما هي عليه بالدائرة. ويلاحظ تطبيق هذه الفكرة بصفة عامة علي أي مكبر ترانزستور يفقد جهد مجمعه.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*