محول الإخراج الأفقي T 503

محول الإخراج الأفقي T 503:

 

 

f19162cab106f403d7e90877b6e1a232

وهو أيضاً المعروف باسم محول الجهد العالي جداً Line Transformer وفي هذه الدائرة نلاحظ أنه ثلاث ملفات منفصلة – الجزء الأول الرئيسي والذي له الأطراف 1 ، 6 ، 7 ،8 وهو ملف واحد متصل. عدد لفاته قليلة وبالتالي بقياس مقاومته الأومية نجدها تكاد تصل إلي الصفر وعلي ذلك يستحيل معرفة حدوث قصر داخلي به – ولكن يمكن معرفة فصله أو قطعه تعدم وجود أي قراءة وهو الذي يتصل به مجمع مكبر الإخراج والمخمد كما هو الحال في التليفزيون الصمامات.

أما الملف الثانوي الأول وهو الثانوي الأول الرئيسي وطرفه 5 أرضي والآخر هو خرج الجهد العالي جداً الذي يصل من 10 كيلو فولت إلي 20 كيلو فولت جهد نبضات متغير – وهذا عدد لفاته بالألف لفه ولذلك مقاومته الأومية عالية قد تصل إلي 1000 أوم . وأيضاً يصعب التأكد من وجود قصر به لأن القصر يشمل جزء بسيط من لفاته قد لا تؤثر في قياس القيمة الكلية الغير معروفة بالضبط إلا إذا تمت المقارنة بينه وبين آخر من نفس النوع سليم تماما.

والثالث الذي له طرفان 3 ،4 وهو خاص بامداد النبضة لمرحلة A.G.C. في هذا الجهاز وتختلف المحولات تماماً عن بعضها. فمنها من يضم أكثر من ملف ثانوي كمصدر جهد متغير يمكن توحيده وتنعيمه للحصول علي جهود مستمرة مختلفة. صغيرة وعالية. لزوم تشغيل المراحل المختلفة من الجهاز- مثل أجهزة فيليبس، ويختبر بصفة عامة مخرج ملف الجهد العالي جداً لهذا المحول بالشرارة التي تصل من 2سم إلي 3 سم بتقريب المفك إلي طرفها دون التوصيل للأرضي وعدم وجودها ليس دليل تلف الملف ولكن عطل بمرحلة الأفقي بصفة عامة.

موحد الجهد العالي جداً:

وهو تركيبة من ثنائيات السليكون لتوحيد الجهد العالي جداً.

ويلاحظ أننا لا نستطيع قياسه بجهاز الأوميتر العادي ، فيبدو كما لو كان مفتوحاً أي أن مقاومته الأمامية مثل مقاومته العكسية ولا يعطي أي قراءة بالجهاز – وحتى التالف منه يعطي نفس هذه القراءات ، وبالتالي يتم الكشف عليه وهو موجود بالجهاز في حالة تشغيل كأن نجد الشرارة علي دخله وهو الأنود ، وباختبار الشرارة علي خرجه وهو الكاثود والمميز بوجود خط أو علامة + + علي طرفه نجد شرارة بتقريبه إلي الأرضي فقط.

أما إذا ظهرت الشرارة بدون تقريبه إلي الأرضي أي مثل الشرارة علي مصعده يكون به قصر فهي تدل علي أنها جهد متغير وليس مستمر.

وهذا هو الفرق بين الجهد المتغير والمستمر في كشف الشرارة.

أما إذا لم يظهر شيئاً علي الإطلاق سواء بتقريبه إلي الأرضي أو بدون تقريبه فيصير مفتوح وبالطبع تالف.

كثيراً ما توضع إشارة السهم علي جسمه لمعرفة الكاثود والأنود وهو بطول من 6 سم إلي 13 سم حسب الجهد المستخدم فيه. ويسمي عادة باسم TV تجارياً وفنياً ويطلب بمقاس الشاشة في استخدامه لتقدير جهده – وفي هذه الدائرة هو الثنائي D 505 الواصل إلي الشاشة.

أعطال مرحلة الأفقي:

وقد سبق دراسة أعطال الأفقي في الكتاب الأول. ولكن هنا نضيف المزيد بصورة ملاحظات.

1- نقص الإضاءة علي الجانبين الأيمن والأيسر أي نقص العرض قد تكون بأكثر احتمالاً في المذبذب الأفقي ، وليس المكبر الأفقي كما قد يظن الكثيرون. أو منطقة مكثفات زيادة العرض ولكن ما يهم أيضاً أن نلفت نظر الفني أنه ضروري من أن يكون هناك إشارة مستقبلة. فنلاحظ أن هناك عطل في المذبذب من زاوية التردد أي ظهور خطوط أفقية مائلة. فانحراف المذبذب الأفقي عن التردد الصحيح فينشأ عنه أيضاً ضعف تكبيره وبالتالي نقص من الجانبين وأيضاً ضعف الجهد العالي جداً وانخفاض درجة الإضاءة.

2- اتضح بعد تعدد أعطال الأفقي من زاوية الإضاءة علي الجانبين وضعف شديد بالشرارة أقل من 1/2 سم في الأجهزة الصغيرة 12 وأن هذا الخرج في الشرارة " جهد عالي جداً" كافياً لظهور الإضاءة الضعيفة جداً مع نقص في الجانبين ولكن تظهر الصورة فعلاً وليس خطوط مائلة. أن يرجح العطل في محول الإخراج الأفقي نفسه ، ويلزم استبداله.

3- رأيت أن أكتب لك الخطوات النموذجية لعطل أساسي في مرحلة الأفقي – وهو عدم ظهور الإضاءة وعدم وجود الشرارة من خرج محول الإخراج الأفقي قبل التوحيد.

أولاً: قم بالقياس المبدئي لترانزستورات الأفقي بالأوم في موضعها مكبر الإخراج ثم الحافز ثم المذبذب ربما يتضح لك من الخطوة الأولي هذه وجود قصر أو فتح في أي منهما ولا تحتاج إلي المزيد من الخطوات.

وإذا لم يكن هناك شكوك واضحة في نتائج القياس بالأوم "والترانزستور بالجهاز تقوم بالخطوة التالية":

ثانياً: قم بقياس الجهود كاملة علي كل أطراف جميع الترانزستورات لدراستها ككل لتعرف أسوأ القراءات.

إذا اتضح لك مثلاً أن جهد القاعدة سالب لمكبر الإخراج الأفقي هذا يعني أن مرحلتي المذبذب والحافز سليمتين.

ويجب تركيز البحث في المكبر.

من القراءات التي حصلت عليها قم بتحليل هذه القراءات كأن تجد جهد صفر أو جهدان متساويتان تماماً تشير إلي قصر بالترانزستور لم يستدرك بالأوم. أو انحياز أمامي أكبر من 0.8 فولت. كأن تجد علي قاعدة ترانزستور NPN جهد 3 فولت بينما المشع موصل بالأرضي يعني صفر.

وهذا يؤكد فتح في قاعدة – مشع الترانزستور.

وهذه هي أهم النتائج التي تؤكد مكان العطل.

ثالثاً: إذا كان في حوزتك جهاز أفوميتر له إمكانية قياس جهد النبضات التي تكون موضحة بنقطة TP بالدائرة بأشكال موجبة ومكتوب قيمة V.P.P لها ذلك يساعدنا كثيراً علي قراءة خرج المرحلة دون الحاجة إلي قياس الترانزستور والجهود عليه كاختبارات شاملة لعمل المرحلة – ومن أمثلة هذه القراءات الآتي:

‌أ- وجود جهد 18 V PP علي مجمع TR 501 – ذلك يدل علي سلامة عمل المذبذب ، وعدم وجودها يكون التركيز في المذبذب.

‌ب- وجود جهد 23V P.P علي مجمع TR 502 – ذلك يدل علي سلامة عمل الحافز أيضاً وبعدم وجوده يكون التركيز علي مرحلة الحافز.

‌ج- وجود الجهد علي TP 83 وهي قاعدة TR 503 وهو3.8 V P.P – ذلك يدل علي سلامة المحول T 502 ، وبعدم وجوده يكون المحول T 502 نفسه معطل. حتى لو اتضح سلامة قراءته بالأوم – ويعتبر الملف الثانوي له به قصر.

‌د- وجود جهد علي TP 84 وهو مجمع TR 503 حتى لو أق من ورغم ذلك عدم وجود شرارة بالخرج النهائي علي المحول أو ضعفها جداً. يشير إلي تلف المحول – وعدم وجود الجهد 80 VPP إطلاقاً رغم وصول جهد المجمع وسلامة الترانزستور TR 503 يشير إلي تلف الابتدائي للمحول ويعني ذلك تلفه عامة.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*