ضعف الشاشة

ضعف الشاشة:

ومظهر ضعف الشاشة كما هو بالتليفزيون الصمامات ظهور الصورة السالبة "عفريته" أو بقع ضوئية مفضضة علي الصورة وتكون الصورة أفضل بإظلام الحجرة أو تقليل مفتاح الإضاءة.

وعادة ما كانت الخطوات تحتم قياس جهد الفتيلة حتى يمكننا قرار الزيادة وهنا إذا تمت هذه الخطوة قد نجد أن الجهد منخفض عن الجهد المطلوب.

ويكون ذلك بسبب عدم تلامس ريشة المفتاح الخاصة بتوصيل جهد دائرة التثبيت 11 فولت واستمر امداد فتيلة الشاشة بالجهد المبدئي 8 فولت ويكون العطل في مفتاح التشغيل وليس الشاشة – والفرق كبير جداً في الحالتين.

أما إذا كان الجهد سليم فيمكن تقويتها باستخدام محول أيضاً يعطي جهد أعلي من 11 فولت.

نموذج عطل بمرحلة مكبر المرئيات والشاشة

صوت عادي ولا توجد صورة وإضاءة لا تتأثر كثيراً بمفتاح الإضاءة مع ملاحظة وجود خطوط بيضاء لامعه.

في تحليل هذا العطل أنظر أولاً الدائرة الكاملة المرفقة بالكتاب نجد الآتي:

1- وجود الصوت يؤجل مؤقتاً احتمال منتخب القنوات ومراحل التردد البيني رغم أنه فعلاً قد يوجد صوت رغم تعطل كبير بها – وأيضاً مكبر المرئيات الأول ليكون في مقدمة الاحتمالات مكبر اخراج المرئيات.

2- وجود الخطوط اللامعة وهي الخطوط التي تظهر بسبب عدم اتمام عملية الراسي والمسئول عن تكبيرها في هذا الجهاز مكبر إخراج المرئيات.

مما تقدم يتضح أن مكبر اخراج المرئيات هو الاحتمال الأكبر والأول ونريد أن نذكرك بأنه لا يزال احتمال لنفسح الطريق أمام الاحتمالات الأخرى الأقل كثيراً بأن يكون عطلاً مركباً كأن يكون بسبب مكبر التردد البيني من جهة وعطل في خط وصول نبضات الإطفاء هذا بالإضافة إلي عطل في انحياز الشاشة – ولما كان البديل لعطل مكبر اخراج المرئيات هو ثلاثة أعطال في وقت واحد – لذلك يعظم احتمال مكبر المرئيات منطقياً – وللتأكد من ذلك توضع إشارة بطرف الهوائي أو Multivibrator علي قاعدة مكبر اخراج المرئيات لا يظهر أي خطوط سوداء أو أي تغير في إضاءة الشاشة بما يشير إلي عطل بمكبر المرئيات.

أنظر شكل 19 السابق

ثم نتابع باقي الخطوات المعتادة وهي:

قياس الترانزستور مبدئياً وهو بالجهاز ، إذا لم يتضح هناك عطل واضح كأن نحصل علي قراءة كبيرة أكثر من 60 أوم في الاتجاه الأمامي لكل من القاعدة والمشع والقاعدة والمجمع . أو قصر بين أي طرفين – نقوم بالخطوة التالية.

قياس الضغوط علي الترانزستور – وبقياسها حصلنا علي النتائج الآتية:

جهد المشع 2 فولت بدلاص من 4 فولت المكتوبة.

جهد القاعدة 2.5 فولت بدلاً من 4.5 فولت المكتوبة.

جهد المجمع 15 فولت بدلاً من 67 فولت المكتوبة.

ولتحليل هذه القراءات نجد أنه يجب أن نبدأ بالمجمع لأنه أسوأها من ناحية – وأيضاً وقد سبق شرح هذا لأنه بغياب أو نقص جهد المجمع كثيراً يتغير جهد القاعدة والمشع معاً.

مع ملاحظة احتفاظ الترانزستور بصحة انحيازه الأمامي وهو 1/2 فولت أمام الانحياز العكسي وهو ما يمثله جهد المجمع ضعيف جداً وبحسب ما قد تم شرحه عن مصدر هذا الجهد وطريقه فقده – وجد أن الجهد علي طرف الملف L 202 هو 15 أيضاً دليلي سلامة الملف ثم علي طرف الملف L 203 هو 15 فولت أيضاً دليل سلامة الملف ثم علي طرف المقاومة R 258 المتصلة بطرف المكثف C 520 وجد أنه 17 فولت – وهذا يظهر موضع العطل. حيث أن الجهد علي هذه النقطة هو 100 فولت، وهو الجهد الذي حصلنا عليه من توحيد جهد محول الإخراج الأفقي عند الطرف علي المحول بواسطة ثنائي رقم D 504 ثم الشحن بواسطة المكثف C520 عن طريق المقاومة الصغيرة R 520 – أي أن العطل محصور تماماً المقاومة R 520 والموحد D 504 والمكثف الكيميائي C 520 – وبقياس المقاومة وجد أنها 10 أوم سليمة – والموحد سليم. وبذلك يتضح العطل في المكثف الكيميائي وللاختبار يوضع مكثف علي التوازي معه – نلاحظ ارتفاع الجهد إلي 100 فولت . وظهور الصورة – واختفاء الخطوط اللامعة. هذا بالإضافة إلي استجابة إضاءة الشاشة بتغير مفتاح الإضاءة وبالنسبة لسعة المكثف 3.3 uf وجهده 160 فولت يمكن وضع سعة أكثر وجهد أكبر بحسب ما هو متوفر وليس أقل.

ومن زاوية أخرى إذا بدأنا بأخذ قياسات علي الشاشة نلاحظ أن جهد الشبكة الساترة (اللوح الأول) هو 17 فولت فقط وليس 100 فولت كما هو مكتوب وأيضاً جهد الكاثود صغير جداً لا يصل في أي وضع له بأكثر من 10 فولت وحدود تغيير في حدود 5 فولت فقط – وهو نطاق ضيق جداً لتغير شدة الإضاءة. ويكفي وجود جهد 17 فولت علي اللوح الأول ليقودنا إلي مكان العطل. حيث أن هذا الجهد مكتوب بالفعل 100 فولت وسنصل إلي نفس النتيجة السابقة التي هي تلف المكثف C 520 (جفافه)أي عدم قابليته للشحن.

مرحلة A.G.C:

tv-repair-20140803194506-00021_03

وتتكون مرحلة A.G.C من جزءين:

الأول: وهو A.G.C. keyer ويسمي أحياناً Gated A.G.C. وتعني ضابط الكسب الأوتوماتيكي المحكوم أو ذو المفتاح.

الثاني: A.G.C. amp مكبر ضابط الكسب الأوتوماتيكي.

والجزء الأول يحتوى علي ترانزستور TR 206 ورقمه الفني 2 SA 539 من نوع P.N.P في حالة قطع أي أن انحيازه الأمامي لا يكفي لتشغيله وانحيازه العكسي أيضاً بمعني أن الجهود الموجبة الطبيعية عليه لا توفر له انحياز أمامي أو انحياز عكسي.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*