شرح مبسط للمراحل المختلفة

شرح مبسط للمراحل المختلفة:

 

cxb

1- (أ) دائرة التغذية:

ووظيفتها توفير الجهد المستمر لبداية تشغيل الجهاز وقد استخدمنا تعبير بداية تشغيل الجهاز لأن الضغوط الخارجة من دائرة التغذية لا تكفي بأي حال من الأحوال في جميع الأجهزة لتفي بطلبات المراحل المختلفة من الجهد المستمر وتستكمل هذه الطلبات من دوائر التوحيد والتنعيم الموضوعة علي محول الإخراج الأفقي باعتباره مصدراً للجهد المتغير بقيم مختلفة.

(أ‌) دائرة تثبيت الجهد.

وظيفتها تثبيت الجهد المستمر الخارج من دائرة التغذية إلي الجهد المناسب لعمل الجهاز ودائماً يكون أقل من الجهد الخارج من دائرة التغذية.

هذا بالإضافة إلي عملها كدائرة ترشيح والتي يقابلها مكثفات الترشيح في التليفزيون الصمامات.

2- مولف القنوات:

ويعتبر هذا إجمالي ثلاث مراحل وهي:

‌أ- مكبر التردد العالي : الذي يقوم بالتكبير المبدئي للإشارة المستقبلة لتحسين نسبة الإشارة إلي الشوشرة والتي تظهر بمظهر التمطير علي الصورة في حالة تعطله ويستخدم ترانزستور تردد عالي.

‌ب- مذبذب محلي: الذي يقوم بتوليد الترددات اللازمة لكل قناة مستقبلة لإنتاج التردد البيني . وتستخدم ترانزستور تردد عالي بالإضافة طبعاً إلي دوائر الرنين.

‌ج- مازج : والذي يقوم بمزج تردد الموجة المستقبلة وتردد المذبذب لإنتاج التردد البيني ويستخدم ترانزستور منفصل عن المذبذب.

مرحلة التردد البيني:

وتتكون من ثلاث مكبرات تردد بيني واستخدام ثلاث ترانزستورات بالإضافة إلي دوائر أو محولات التردد البيني لكل مرحلة وتقوم بتكبير التردد البيني للصورة والتردد البيني للصوت الخارجان من المازج وفيها تكون أعلي نسبة تكبير لإشارة الصورة علي الأخص.

مرحلة كاشف المرئيات:

وتتكون من ثنائي جرمانيوم وبعض الملفات والمقاومات.

وتقوم بعملية كشف الصورة أي فصل إشارة المرئيات المركبة التي تتضمن الصورة ونبضات الإطفاء الأفقي والراسي ونبضات التزامن الأفقي والرأسي. هذا بالإضافة إلي مزج تردد بيني الصوت وتردد بيني الصورة والحصول علي تردد بيني الصوت 5.5 ميجا سيكل/ث.

مكبر المرئيات:

وتتكون من مكبرين: مكبر مرئيات أول ومكبر إخراج مرئيات وتستخدم ترانزستورين.

وتتضمن ملفات ومقاومات والمقاومة Contrast المتغيرة الخاصة بوضوح وتباين الصورة. ينفصل الصوت بعد مكبر المرئيات الأول وتستمر إشارة الصورة إلي مكبر إخراج الصورة كما أيضاً تؤخذ العينة اللازمة لتشغيل مرحلة A.G.C منه. وأيضاً نبضات التزامن الأفقي والرأسي.

أما مكبر إخراج المرئيات فيقوم بتكبير الصورة بالإضافة إلي تكبير نبضات الإطفاء الواصلة له من مرحلة الإطفاء الرأسي أو مرحلة الراسي مباشرة لإخراج الصورة علي الشاشة وإطفاء الخطوط البيضاء في فترة إطفاء الراسي "عودة الشعاع رأسياً" لرسم إطار جديد.

مرحلة ضابط الكسب الأوتوماتيكي:

وبحسب نوع الجهاز ولكنها غالباً ما تتكون من مرحلتين. مرحلة إنشاء الجهد المستمر اللازم علي ضوء العينة الواردة من مكبر المرئيات الأول ويستخدم فيها ترانزستور لا يعمل إلا بوصول العينة ووصول نبضة من محول إخراج الأفقي لتشغيله ولذلك يسمي A.G.C Gated أو Keyed A.G.C أي الذي يعمل بنظام البوابة أو نظام المفتاح. والبوابة هنا أو المفتاح هي النبضة التي تصل من المحول.

ويتم تكبير الجهد المستمر المتولد بمكبر ويسمي A.G.C Amp لإتمام ضابط الكسب الأوتوماتيكي والذي يوزع إنتاجه هذا علي مكبر التردد العالي ومكبر التردد البيني وفي بعض الأجهزة مقاومتين متغيرتين أحدهما تسمي I.F A.G.C والأخرى تسمي R.F A.G.C والبعض الآخر مقاومة متغيرة واحدة فقط . وفي النادر جداً الاستغناء عن الاثنين ومهمتهما إمداد مكبر التردد العالي بالانحياز اللازم لتشغيله. وأيضاً تنظيم الانحياز علي مكبر التردد البيني الأول أو البيني الأول والثاني كلاهما.

فاصل نبضات التزامن:

وهي مرحلة لفصل نبضات التزامن الأفقي والراسي معاً من مكبر المرئيات الأول وتتم عملية الفصل هذه بأن يكون انحياز الترانزستور المستخدم في حالة قطع إلي أن تصل إشارة المرئيات إلي قاعدته بمستوي لا يكفي لتشغيله إلا نبضات التزامن العالية المستوى 100%.

مكبر نبضات التزامن:

وهي مرحلة لتكبير نبضات التزامن التي تم فصلها إلي المستوي الكافي لضبط تردد الأفقي وتردد الرأسي وفي بعض الأجهزة يكون الربط مباشر من فاصل التزامن ومكبر التزامن فلا يعمل مكبر التزامن إلا إذا عمل فاصل التزامن وهنا يلاحظ تأثير كل منهما علي الآخر وعند فحص عطل خاص بالتزامن يجب فحص الإثنان معاً هذا من زاوية ومن زاوية أخرى فإن مظهر عطل فاصل التزامن هو نفسه مظهر عطل مكبر التزامن وبالضرورة أيضاً يجب فحص الاثنين لمعرفة أيهما المتسبب في العطل ومظاهر العطل قد سبق دراسته في الكتاب الأول أعطال التليفزيون وطرق إصلاحها.

دائرة المتمم:

وهي الخاصة بفصل نبضات التزامن الرأسي من التزامن الأفقي. ويستخدم فيها دائرة تكامل والتي تتكون من مقاومة ومكثف علي الأرض. وقد تكون أكثر من مقطع لمقاومة ومكثف وتسمي أيضاً دائرة ترشيح حيث التخلص من التردد العالي نسبياً وهو تردد نبضات الأفقي ويظهر علي المكثف التردد المنخفض وهو تردد نبضات الرأسي المطلوب لتوصيله إلي المذبذب الرأسي لضبط تردده.

دائرة المميز:

وهي الخاصة بفصل التزامن الأفقي من التزامن الرأسي أي عكس الدائرة السابقة. ويستخدم فيها دائرة تفاضل والتي تتكون من مكثف ومقاومة علي الأرض وعادة لا تزيد عن مقطع واحد أي مكثف واحد ومقاومة واحدة علي الأرض وهذه المقاومة الأخيرة عادة ما تكون هي المقاومة الإجمالية لدخل دائرة ضابط التردد الأوتوماتيكي للأفقي A.F.C حيث تتعاون معه لضبط تردد المذبذب الأفقي.

مكبر الإخراج الرأسي:

والمقصود عادة بها هي مكبرات الإخراج الرأسي المتشابهة لمكبرات إخراج الصورة التي تتضمن في مجموعها مرحلة الحافز ومكبري الدفع والجذب والمستخدم فيها ترانزستور عادي للحافز وترانزستورين قدره متوسطة للدفع والجذب.

وأحياناً تستخدم الدوائر المتكاملة لمرحلة الرأس كلها أو لأي من جزءيها.

ضابط التردد الأوتوماتيكي A.F.C:

وهذه المرحلة تعمل مع نبضات التزامن الأفقي وعينة التردد الأفقي التي تصلها من محول إخراج الأفقي لإنتاج جهد مستمر لضبط تردد الأفقي إذا انحرف عن التردد الصحيح وعناصر تكوينه الأساسية هي ثنائيان بالإضافة إلي بعض المقاومات والمكثفات.

المذبذب الأفقي:

وهو الذي يولد تردد الأفقي وقدره 15.625 ذبذبة /ثانية وعادة يكون من نوع المذبذب المانع التي يحتوى علي ملف ذو قلب فرايت معروف باسم المذبذب أي نفس اسم المرحلة وهذا القلب الفرايت له نوعية خاصة ولا يمكن استبداله بالأنواع الأخرى التي تعمل في الترددات العالية جداً. ويستخدم في هذه المرحلة ترانزستور واحد فقط.

الحافز الأفقي:

وهو لتكبير خرج المذبذب الأفقي وأيضاً يعمل كعازل عن مكبر الإخراج الأفقي ذو القدرة العالية جداً فهو يعتبر فاصل بين المذبذب ذو القدرة المنخفضة والمكبر ذو القدرة العالية جداً. ويستخدم في ذلك عادة ترانزستور عادي أيضاً ذو قدره متوسطة ومن مكونات دائرته محول الربط بينه وبين مكبر الإخراج الأفقي وعدد لفاته الابتدائي أكثر كثير من عدد لفات الثانوي وهو ذو قلب حديد ويشابه تماماً محول إخراج الصوت في الراديو الترانزستور ويمكن استخدام محول إخراج الصوت هذا بدلا من هذا المحول الغير متوفر بالسوق.

مكبر الإخراج الأفقي:

ويقع عليه العبء الأكبر في تكبير التردد الأفقي الخارج من الحافز الأفقي. ويستخدم ترانزستور قدرة عالي وعادة ما يوضع هذا الترانزستور علي سطح مبرد سواء خاص به أو في جزء معدن لشاسيه الجهاز. ومن أهم مكونات هذه المرحلة هو محول الإخراج الأفقي وعادة معروف باسم Line transformer وأيضاً محول الجهد العالي جداً المتغير الذي يتم توحيده بموحد العالي جداً لتغذية الأنود الثاني للشاشة. وأيضاً من أعماله الرئيسية عمل توفيق بين مكبر إخراج الأفقي وملفات الانحراف الأفقي والتي تعتبر هي خرج الأفقي ومن أهم مكوناته وعادة ما يضاف إلي محول إخراج الأفقي فوائد أخرى وهي إمداد النبضة اللازمة لتشغيل ترانزستور ضابط الكسب الأوتوماتيكي A.G.C وأيضاً عمل ملفات ثانوية أخرى علي ملفه الأساسي تكون هي مصدر ضغوط متغيرة مختلفة يتم توحيدها وتلعيمها للحصول علي أكثر من جهد مستمر مختلف القيمة لإمداد دوائر الجهاز التي تحتاج إليها بالإضافة إلي جهد خرج مثبت الجهد في دائرة التغذية الذي لا يكفي وحده بمطالب جميع مراحل الجهاز.

ومن المعروف أن من أهم مظاهر تعطل هذه المرحلة هو إظلام الشاشة وأحياناً اختفاء الصوت أيضاً بالإضافة إلي إظلام الشاشة.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*