الموجة المرئية المركبة

الموجة المرئية المركبة:

والآن ماذا تحمل الموجة الحاملة للصورة – فهي تحمل بيانات الصورة التي تكون علي هيئة جهود مختلفة القيمة – لبيان الأبيض من الأسود ودرجات الرمادي المختلفة والتي تكون في مضمونها الصورة – أي أن الصورة تتكون من درجات مختلفة من شدة الإضاءة – وقد اصطلح علي أن تكون جهد إشارة الأبيض أقلها وتساوي 10% من أعلي جهد للإشارة . والأسود يعادل 75% وعلي أن يكون أعلي جهد للإشارة هو نبضات التزامن الأفقية والرأسية وتمثل 100% أما نبضات الإطفاء الأفقية والرأسية في مستوي الأسود 75% وشكل 3 يوضح مستوي البيانات لسطرين متتاليين.

 

New-Scan-20140803195156-00002_03

 

 

ويكون مستوي نبضة التزامن الرأسي هو نفسه مستوي نبضة التزامن الأفقي ، إلا أن عدد النبضات يختلف وعرض النبضة أيضاً يختلف إلا أن الاختلاف الأهم هو أن نبضة التزامن الأفقي تتكرر بعد كل سطر أي أنها تعاد 15625 مرة في الثانية أما نبضة الرأسي فتكرر 50 مرة /ث وهو مساو تماماً لتردد الأفقي وتردد الرأسي علي الترتيب. ولقد أوردنا هذه الموجة المركبة لنتعرف علي المسار الذي ستسلكه في جهاز استقبال التليفزيون الذي يقوم أساساً باستقبال الموجة الحاملة للصورة بما تشمل من نبضات حتى يمكن إرجاعها لما تم تصويره في الأستوديو سطراً تلو الآخر في كاشف المرئيات والذي يتم تكبيرها في مكبر المرئيات ثم تأخذ كل إشارة طريقها حسب ما هو موضح بالمخطط الصندوقي لجهاز التليفزيون كما هو وارد في الباب الثاني.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*