أعطال الشاشة

أعطال الشاشة:

sub-solutions-depot-repair

العطل الأول:

فقد الجهد العالي جداً بالطبع يصير إظلام تام للشاشة كما هو معروف وعادة لا يوجد عطل نقص الجهد العالي جداً فهو موجود أو غير موجود ليس كما هو الحال في التليفزيون العادي.

العطل الثاني:

فقد جهد الشبكة الساترة 730V جهاز Sanyo وإن لم يكن إظلام تام كما هو متوقع لكن تبدو الإضاءة ضعيفة ولكن مظاهرها الجانبية تثير بلبلة فإذا كانت الإضاءة نصف معتدلة فنلاحظ أنه يبدو عليها الأخضر وتصير الألوان غير طبيعية ويحدث اللبس علي أنها موضوع يخص اللون الأخضر في حالة تخفيف اللون من مفتاح اللون وزيادة الأحمر في حالة زيادة اللون من مفتاح اللون متجاهلين تماماً ضعف الإضاءة العادية ثم موقف الصورة الأبيض وأسود بوضع مفتاح اللون إلي الحد الأدني ثم أخيراً الصورة باللون بمعني يجب الحصول علي إضاءة سليمة تماماً أولاً ثم الصور أبيض وأسود سليمة تماماً لا يشوبها أي لون ثم صورة ملونة وإذا فعلنا هنا في هذه الحالة ذلك سنجد أن الإضاءة معتمة تماماً مما يدفعنا إلي بحث مرحلة الشاشة. فينكشف فقد جهد الشبكة الساترة الشائع حدوثه في الأجهزة بصفة عامة وبالنسبة لهذا الجهاز من أعطاله الشائعة فتح في المقاومة 220K R336 وفي جهاز شارب المقاومة 270K في طريق الشبكة الساترة.

العطل الثالث:

وجود شرارة Spark علي سوكت الشاشة وليس داخلها وقد نراه وقد لا نراه بسبب تغليف ال Spark gap والتي تبدو كمكثف طرفه علي الشبكة الساترة والثاني علي الأرضي وأيضا Spark gap أخرى طرفه علي شبكة التركيز والطرف الأخر علي الأرضي أو غلاف كامل من البلاستيك يحيط بسوكت Socket الشاشة والشرارة تظهر من خلفه. هذا يشير إلي ارتفاع جهد أي من الشبكة الساترة والتركيز ويمكن التأكد من أيهم بالعين المجردة لملاحظة الشرارة هل هي علي طرف التركيز المميز أم علي طرف الساترة رجل 7 في هذا الجهاز "سانيو" فإذا اتضح مثلاً علي رجل 7 ويكون هذا بسبب زيادة هذا الجهد فنتيجة إلي فتح في الطريق الآخر للمقاومة المتغيرة "طريق الجهد المنخفض" وليس بالضرورة أن يكون الأرضي كما في الجهاز ولا يمثل الوضع الشائع وهو الأرضي وبذلك لم يتم تجزيء الجهد وكمثال هنا فتح في المقاومة im r339 ونفس الشيء في حالة وجودها جهة التركيز – فتح في المقاومة الواصلة بالأرضي – وبالنسبة لهذا الجهاز سانيو التركيز كوحدة تضم داخلها المقاومة المذكورة وقد يكون مجرد ضبط جهد التركيز بالمقاومة المتغيرة نفسها كمحاولة طبيعية تبدأ بها وكذلك في حالة الشبكة الساترة.

العطل الرابع:

إضاءة عالية جداً لون واحد فقط وليكن مثلاً الأحمر ولا تتأثر بمفتاح الإضاءة أي أننا نلاحظ إضاءة أرضية حمراء وبقياس جهود الكاثودات يتضح لنا انخفضا ملحوظ جداً في جهد الكاثود الأحمر والذي يصل بأثر رجعي إلي مكبر الأحمر "مجمع الترانزستور" وبفضل الترانزستور لا نجد قصر بين مجمعه وقاذفه أيضاً بفضل الترانزستور نفسه لمنع تشغيله كان من المفروض أن يرتفع جهد مجمعه فنلاحظ لا يزال انخفاض واضح جداً لجهد كاثوده بالشاشة يقارب الصفر وبذلك يكون هذا بسبب قصر بين فتيلة الأحمر وكاثوده ويمكن معالجة هذا إعطاء تغذية منفصلة لفتيلة الشاشة حيث لا تكون فيها الفتيلة متصلة بالأرضي.

ملحوظة:

لا ينطبق هذا العطل علي الجهاز سانيو حيث أن طرف فتيلة غير متصلة بالأرضي علي خلاف ما هو متبع – عند تقوية الشاشة باستخدام محول خارجي جهده 6 فولت أو لفات علي محول الإخراج الأفقي وإذا سمح بتركيبه "محول غير مدمج" ويقصد بكلمة مدمج هو موحد الجهد العالي جداً مع المحول.

العطل الخامس:

وهو خاص بالأجهزة التي لها شبكة ساترة منفصلة لكل لون ، إذا كانت أرضية تميل إلي لون معين مثل الأخضر رغم سلامة جهد كاثوده وباقي الكاثودات قد يبدو غريباً أن نلاحظ انخفضاً جهد الشبكة الساترة للون الأخضر الذي من المتوقع أن تكون من نتيجته فقد اللون الأخضر – وعند استكمال القياسات للشبكات الحاكمة نلاحظ ارتفاع جهد الشبكة الحاكمة عن باقي الشبكات وملاحظة أيضاً تساويها مع جهد الشبكة الساترة فهذا يشير إلي وجود قصر بين الشبكة الحاكمة والشبكة الساترة لنفس اللون – وتأثير زيادة جهد الحاكمة أكثر من تأثير نقصان الساترة.

العطل السابع:

أرضية بلون غير الأبيض الطبيعي ، كأن تكون نيلي أو بنفسجي أو أصفر.

وبقياس متطلبات الشاشة نجدها جميعاً سليمة تماماً وواصلة بالفعل إلي أطراف الشاشة بجودة تلامس بملاحظة إضاءة الفتائل الثلاثة بالعين المجردة قد تلاحظ عدم إضاءة أحدهم ينتج عنه اللون المتمم السابق وهذا يعني تلف الشاشة.

العطل الثامن:

أرضية غير بيضاء أيضاً وقد تكون بلون أحد الألوان الأساسية أو بلون أحد الألوان المتممة . وبقياس متطلبات الشاشة جميعها والتي هي بخلاف الجهد العالي جداً.

جميع الشبكات الساترة الأحمر – الأخضر – الأزرق.

جميع الكاثودات الأحمر – الأخضر – الأزرق.

تلاحظ أننا أعدنا كتابة ما هو معروف لنذكرك بأهمية القياس قبل الإدلاء بالحكم والنتائج لأنه الخطوة التي تلي التمعن بمظهر العطل وهي تشخيص المرحلة الأكثر احتمالاً وأخذ قراءات جهودها هنا من الجائز ملاحظة زيادة جهد كاثود الأحمر مثلاً أو انخفاض جهد الشبكة الساترة له كلاهما يؤدي إلي حجب أو ضعف شعاع الأحمر وبالتالي ظهور اللون النيلي – أو سلامة هذه القراءات الخاصة بالأحمر وعوضاً عنها نجد نقصان كاثودات كل من الأخضر والأزرق وكل هذه الحالات تؤدي إلي اللون النيلي ولذا يجب أخذ جميع القياسات لمعرفة السبب الأصلي وعموماً قد يكفي الضبط بالمقاومات المتغيرة الخاصة بالكاثودات الأشعة الثلاثة والمقاومات المتغيرة بشبكاتها الساترة لإزالة العطل وإن لم يكن يراعي مسار الضغوط لهذه القياسات الخاطئة جميعها.

وقد نفاجأ جميع القراءات سليمة 100% ومع كل يستحيل علينا الحصول علي اللون الأبيض ويغلب علي الشاشة الألوان المتممة وليكن البنفسجي مثلاً وهذا يعني ضعف فسفورات اللون الأخضر نفسها بالشاشة ولو أن هذا احتمالاً نادراً ولكننا أوردناه للعلم.

العطل التاسع:

وجود لطع ملونة علي الشاشة كالتي تظهر عند قيامنا بوضع ملابس ملونة مع ملاءة سرير بيضاء في ماء مغلي. وعادة تكون هذه اللطع الملونة علي أحرف الشاشة وليس داخلها "أركانها" الأربعة أو أضلاعها الأربعة فيكون هذا العطل بدائرة ملف إزالة المغنطة وعادة فصل في لحام مقاومة PTC الموصلة علي التوالي مع ملف إزالة المغنطة الموضوع حول الشاشة.

العطل العاشر:

وجود صورة ملونة بألوان رديئة لا معني لها وتظهر بـأكثر وضوح في المساحات الصغيرة أو عند حدود الأجسام فمثلاً نجد أن ملامح الوجه قد رسمت بألوان "قلم" رغم أن الصورة أساسها أبيض وأسود واصل إرسالها أبيض وأسود أو إذا كان إرسالها ملوناً فيوضع مفتاح اللون إلي أدناه المفروض صورة أبيض واسود لا يشوبها أي لون إطلاقاً – وهنا يقال أنها عطل عدم نقاء Purity وفي الأجهزة الحديثة بعد 1980 تكون بسبب عبث في أوضاع المغناطيسيات "ثلاثة أزواج" الموضوعة بالقرب من ملفات الإنحراف علي عنق الشاشة – تغير مواقعها النسبية لبعضها تتسبب في فقد النقاء والظهور بالمظهر السابق وكثيراً ما يستعان ببدء ضبطها بمفتاح "ON" Service switch ليظهر خط أبيض – نلاحظ ثلاث خطوط أحمر – أزرق – أخضر وبالضبط تقريبها إلي خط ابيض واحد ثم نعيد المفتاح إلي وضع الصورة ونكمل الضبط الخفيف علي واقع الصورة.

أعطال مرحلة مكبر المرئيات: وننبه هنا قبل سرد هذه الأعطال بصفة عامة أنه يوجد ارتباط وثيق جداً بين مرحلة المرئيات والشاشة. فالشاشة المظلمة قد تكون في نطاق الشاشة القريبة المدي بأن يكون فقد جهد الشبكة الساترة لها وقد يكون في ارتفاع جهود الكاثودات الذي يقودنا للخلف حتى نصل إلي مرحل مكبر المرئيات القريبة من الشاشة أو البعيدة عنها أيضاً بحسب تسلسل القياسات وأيضاً قد تكون هناك زيادة في إضاءة الشاشة ويكون السبب أيضاً في نطاق الشاشة القريبة المدي كأن تكون هناك زيادة في جهد شبكتها الساترة وقد تكون بسبب نقص في جهود كاثوداتها الثلاث الذي يقودنا إلي مراحل مكبر المرئيات القريبة أو البعيدة عن الشاشة هنا نكرر لمرات كثيرة لابد من استكمال أخذ القراءات بدء من أطراف الشاشة لمعرفة أبعاد العطل هل هو بنطاق الشاشة القريب أو مكبرات المرئية القريبة أو مكبرات المرئيات البعيدة من الشاشة والتي كثيراً ما تكون أيضاً داخل الدوائر المتكاملة ICS ونذكرك مرة أخرى المقصود بمكبرات والمرحلة هنا تشمل مسارات التغذية لها فتتضمن المقاومات والمكثفات التي تعوق وصول الجهد المستمر "التي طرفها علي الأرض" ويحدث بها قصر أو ترشيح وأخيراً باقي القطع استكمالاً للمرحلة سواء ترانزستور أو IC وعلي رأسها المكثفات الكيميائية القابلة لكل من عطل Short أو جفافها Open.

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1475 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*