التبديل

التبديل

من وجهة نظر مهندس هواتف عادي ، إن نظام الهاتف مقسم إلى جزئين رئيسيين الجزء الخارجي ( الحلقات المحلية والأقنية الرئيسية ، وهي فيزيائيا خارج مكاتب التبديل) والجزء الداخلي ( المبدلات، وهي فيزيائيا موجودة داخل مكاتب التبديل ) وكنا قد اطلعنا علي الجزء الخارجي . وحان الوقت الآن لتتعرف عن كثب علي الجزء الآخر الداخلي .

تستخدم اليوم تقنيان مختلفتان في التبديل: التبديل بالدارات والتبديل بالطرود . وسوف نعرض فيما يلي مقدمة بسيطة عن كل من هاتين التقنيتين . ثم نتعمق فى دراسة تفاصيل تقنية التبديل بالدارات لأنها تمثل آلية عمل نظام الهاتف . علي أننا سندرس أيضا تقنية التبديل بالطرود وبالتفصيل لكن فى فصول قادمة إن شاء الله .

التبديل بالدارات

عندما تقوم أنت أو حاسبك بطلب إنشاء عملية اتصال هاتفي ما فإن معدات وأجهزة التبديل الموجودة فى النظام الهاتفي تسعي إلي إنشاء مسار فيزيائي عبر كامل الطريق من هاتفك إلى الهاتف الهدف المستقبل . هذه التقنية تسمي بالتبديل بالدارات Circuit Switching ويحاول الشكل 2.38(a) إيضاحها المستطيلات الستة فى الشكل تمثل مكاتب تبديل في شركة الهاتف ( قد تكون مكاتب طرفية ، أو مكاتب خارجية ، إلخ ) فى هذا المثال لكل مكتب ثلاثة خطوط دخل وثلاثة خطوط خرج . عندما تعبر مكالمة ما مكتب تبديل ما ، يكون قد تم إنشاء وصلة فيزيائية ( بالمفهوم) بين الخط الذي أتت المكالمة منه وأحد خطوطك الخرج ، وهذا ما تعبر عنه الخطوط المنقطة داخل المستطيلات الأربعة تمر عبرهم المكالمة .

02fig38

في الأيام الأولي للهواتف ، كان هناك عامل مقسم هو من يقوم بإنشاء الوصلة الفيزيائية بين خط الدخل وأحد خطوط الخرج وذلك بأن يركب كابل صغير بين منافذ الدخل والخرج في الحقيقة، كان هناك قصة قصيرة جميلة جدا وراء اختراع تقنية التبديل بالدارات الآلية . لقد اخترعت هذه التقنية فى القرن التاسع عشر علي يد شخص يعمل حانوتيا ( تجهيز الموتي للدفن ) اسمه Almon B. Strowger باختصار وبعد أن تم ابتكار الهاتف، عندما كان يموت شخص في البلدة أو المدينة التي كان يعمل بها Strowger (وهي Missouri ) كان أحد اقربائه أو المتهمين به يتصل بعامل المقسم في البلدة أو المدينة ويقول له " من فضلك صلني بحانوتي " لسوء الحظ السيد Strowger كان هناك في المدينة اثنين فقط هو أحدهما والآخر كانت زوجته هي عاملة مقسم هاتف المدينة وبالطبع كانت تصل الشخص المتصل بزوجها مباشرة سرعان ما اكتشف السيد Stronger أنه عليه إما أن يسعي إلي ابتكار تقنية التبديل الهاتفية الآلية أو ان عليه أن يترك العمل كحانوتي لقد اختار الخيار الأول . وهكذا ولمئة سنة تقريبا ، ظل نظام التبديل بالدارات المستخدم حول العالم يعرف جهاز (Strowger Gear ) Strowger التاريخ لم يذك فيما إذا كان عامل المقسم الذي لم يعد له عمل حصل علي مهمة أو عمل جديد في المقسم كعامل استعلامات يجيب علي أسئلة من قبيل " ما هو رقم هاتف الحانوتي؟") .

لا شك فى أن النموذج الذي يقدمه الشكل 2.39(a) مبسط جدا لأن أجزاء من المسار الفيزيائي بين الهاتفين قد تكون ، حقيقة ، عبارة عن وصلات بالأمواج الميكروية أو وصلات من الألياف البصرية التي تقوم بتخيب آلاف المكالمات معا علي أية حال ، الفكرة الأساسية صحيحة تماما : حالما يتم إعداد المكالمة ، يكون هناك مسار مخصص بين النهايتين ( الهاتفين ) ويستمر هذا المسا بالتواجد حتي تنتهي المكالمة البديل عن التبديل بالدارات هو التبديل بالطرود الظاهر في الشكل 2.38(b) في هذه التقنية ، يتم إسال طرود مفردة من البيانات كلما دعت الحاجة ، دون أن يكون هناك مسار خاص ومخصص تم إعداده سلفا ويكون علي كل طرد أن جد طريقه بنفسه والذي يوصله إلى هدفه .

إذ أن أهم خاصية لتقنية التبديل بالدارات هي الحاجة لإنشاء مسار بين طرفي المكالمة قبل البدء بإرسال أى بيانات والوقت المنقضي بين الانتهاء من طلب الرقم ودء الرنين قد يصل إلي 10 ثوان وأكثر من ذلك فى المكالمات الدولية أو ذات المسافات البعيدة . خلال هذا الفاصل الزمني، يكون نظام الهاتف يسعي إلى إنشاء مسار،كما في الشكل 2.39(a) لاحظ أنه وقبل أن تبدأ عملية نقل البيانات ، فإن إشارة طلب المكالمة يجب أن تنتشر عبر كامل الطريق المؤدي إلى الهدف واصلة إليه فإن قبلت يتم إرسال إشعار أو إعلام بذلك إلى المصدر . بالنسبة للكثير من تطبيقات الحاسب (مثلا، التحقق من بطاقات الإئتمان فى نقاط البيع )، إن وقت التحضي والإعداد الطويل هذا غير مرغوب فيه .

كنتيجة لوجود المسار المحجوز والجاهز بين طرفي الاتصال وبعد أن يتم إعداد هذا المسار وإنشائه تماما، يصبح الزمن اللازم للبيانات حتي تنتقل من المصدر إلى الهدف هو زمن سير أو إنتشار الإشارات الكهرطيسية ، والمقدر بـ 5 ميلي ثانية لكل 1000 كم وكنتيجة أخري لوجود مسار جاهز ومحجوز ، لا يوجد هناك خوف مما يسمي بالإزدحام –وهذا يعني حالما يتم حجز المسار وإنشائه ، فإنك لا تحصل مطلقا علي إشارات المشغولية ، بالطلع قد تحصل عليها قبل أن تكون الوصلة قد أنشئت وذلك بسب نقص في قدرات استيعاب أجهزة التبديل أو القنوات الرئيسية .

Possibly Related Posts:


كتب في نفس المجال او من نفس الفئة

About farahat 1499 Articles
الــبــاجور - المـنـوفـيـة - جمهورية مصر العربية 0106331333 مهندس /احمد فرحات درس هندسه و علوم النظم و الحاسبات و له خيرة 18 عام في المجالات الهندسية المتعلقه بالنظم الهندسية كافة سواء كانت نظم لها علاقة بالعتاد (كهربيه - الكترونية - ميكانيكية) او نظم لها علاقة بالبرمجيات و قد حصل علي دبلومة مابعد التخرج في هندسه و علم الحاسب

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*